ديكورات حدائق خارجية للفلل والمنازل

ديكورات حدائق خارجية للفلل والمنازل

ديكورات حدائق خارجية من بين الأشياء المميزة التي برعت شركة اجمل بستان في الرياض في تصميمها وتركيبها، ووضع الأفكار المميزة لجعل حديقتك واحة جميلة.

تعتبر البستنة نشاطًا مريحًا وممتعًا، ولكن قد يكون البدء به أمرًا مخيفًا أيضًا. يتطلب اختيار المظهر المثالي للحديقة الخارجية بعض التفكير والتخطيط الدقيق. بعد كل شيء، سيكون هذا هو الأساس للشكل والمظهر العام لحديقتك. فيما يلي أربع نصائح لاختيار موضوع الحديقة الخارجية.

ديكورات حدائق خارجية للفلل والمنازل

بالنسبة للكثيرين منا، لا تقل أهمية الحديقة أو الفناء عن التصميمات الداخلية لمنازلنا، ويمكن أن توفر أحدث اتجاهات الحدائق  بعض الإلهام الجميل والأفكار الجديدة لمساحاتك الخارجية، حيث تسمح لنا أفكار الحدائق الملهمة وأفكار الفناء الخلفي بالاحتفال بجمال العالم الطبيعي.

 

تخطيط المظهر العام لديكورات الحدائق الخارجية

ديكورات حدائق خارجية، لا تنفذها شركة اجمل بستان لتنسيق الحدائق في الرياض بشكل عشوائي، أو كيفما اتفق، وإنما تخطط جيدًا لتحديد المظهر العام، حتى يكون هناك شخصية واضحة مؤثرة للحديقة تعكس ذوقًا عامًا مبدعًا، وذلك على النحو التالي.

ديكورات حدائق خارجية للفلل والمنازل

1.تقييم المناظر الطبيعية الخاصة بك

خذ الوقت الكافي لتقييم المناظر الطبيعية الخاصة بك، تعرف على أماكن وجود ضوء الشمس وبقع الظل، وحدد ما إذا كانت هذه المناطق تميل إلى الجفاف أو الرطوبة، سيساعدك هذا في تحديد النباتات التي قد تكون أفضل في كل منطقة من حديقتك، التخطيط المسبق يمكن أن يوفر لك الوقت والطاقة والمال في المستقبل.

2.تحديد أسلوب البستنة الخاص بك

ربما تحلم بحديقة رسمية ذات تحوطات مشذبة بشكل مثالي أو حتى نباتات علوية، ولكن هل لديك الإمكانية اللازمة للحفاظ على حديقة كهذه؟ أو المال لتعيين شخص آخر للعناية بها؟ هل حديقتك كبيرة بما يكفي لمثل هذا الموضوع؟.

ربما تنجذب إلى نمط الحديقة المنزلية الأكثر وفرة والأقل تنظيمًا، لكن لا تزال هذه الحدائق تحتاج إلى عمل، ولكنها تتطلب أيضًا تحمل المفاجآت والاستعداد لحفر الأشياء وتحريكها، ورفع الزهور الميتة، وتقليم الشجيرات، فكر في نوع أسلوب البستنة الذي يناسب ذوقك وأسلوب حياتك.

3.فكر في اللون والبنية

فكر في الألوان التي ستكون أكثر إرضاءً في حديقتك وأي هياكل قد تدعمه،. الهيكل هو أكثر من مجرد دعم للنباتات، فهو الشكل الذي ستبدو عليه حديقتك من موسم إلى آخر، وأي النباتات تحتاج إلى تقليم سنوي، وما هي النقطة المحورية في الحديقة.

4.اختر ديكورًا خاصًا للحديقة الخارجية

بمجرد أن تستقر على شكل حديقتك الخارجية، سواء كان ذلك كوخًا ريفيًا، أو ملاذًا هادئًا ، أو ملاذًا للطيور والفراشات، أو سياجًا رسميًا وأحواض زهور، فقد حان الوقت لإضافة اللمسات النهائية، يمكن للديكورات في الهواء الطلق أن تدعم وتعزز المظهر العام، اختر نباتات أو تماثيل صغيرة أو أعمدة فنية أو حمامات الطيور أو أعلام الحديقة التي تحمل موضوعك إلى كل ركن من أركان حديقتك.

يمكن للأثاث أو النوافير أو حتى الزخارف الريفية الموضوعة في أماكن استراتيجية أن تضيف إلى شكل ومظهر حديقتك.

 

اتجاهات ديكورات حدائق خارجية حديثة

ديكورات حدائق خارجية، تختلف كل فترة عن سابقتها حسب الاتجاهات السائدة، وشركة اجمل بستان لتنسيق الحدائق في الرياض تواكب الجديد دائمًا لتضع عملاءها في الصدارة.

نحن حاليًا في الفترة التي تنتقل فيها البستنة من عصر قطع الأراضي البكر المثالية إلى أسلوب أكثر لطفًا وأقل رسمية، حيث يمكننا التعايش بسعادة مع الحياة البرية العابرة، وتعلم التكيف مع أي ظروف قاسية يجلبها المناخ المتغير، ومزج جديد التكنولوجيا مع تقدير الأساليب المستخدمة في القرون الماضية.

1.الحدائق البطيئة

سوف تزدهر فكرة الحدائق الصحية، مع نمو تقدير فوائد إيجاد السلام في الطبيعة ورعاية أي ملاذات خضراء يمكننا الوصول إليها، والاتجاه هو جعل الحدائق بنمط حياة بطيئة في مواجهة الإيقاع السريع للعالم المعاصر، وجعلها موجهة نحو الصحة العقلية واليقظة والتأمل، ورياضة البيلاتس، وقراءة الكتب أو مجرد مساحة للإبطاء والهروب من صخب الحياة،

مثل هذا الاتجاه يزيد في النهاية من علاقتنا بالطبيعة ويقلل من التأثيرات الخارجية علينا، ومن ثم يمكننا إنشاء حدائق تسمح بالتباطؤ والتواجد في الفراغ، ما يمكننا من المشاركة بشكل أكبر والاستمتاع باللحظة.

2.الحياة في أماكن مغلقة وسط الحديقة

سيصبح عدم وضوح الخطوط بين مساحات المعيشة الداخلية والخارجية لدينا أكثر ضبابية مع استمرارنا في تزيين ديكوراتنا الداخلية بالنباتات المنزلية في عملية انتعاش لا تظهر أي علامة على التراجع.

في حين سيتم استخدام المساحات المزروعة المغطاة نوعًا ما، كمساحات متعددة الوظائف للاسترخاء والترفيه في الهواء الطلق، ستنتشر أيضًا الأرائك الخارجية متعددة الاستخدامات للتكيف مع احتياجاتك، من الجلوس إلى الاسترخاء إلى النوم، وسوف يسود تعليق الثريات على البرجولات لتوفير مساحة للاسترخاء تشعرك بالدفء في الهواء الطلق.

3.البستنة المستدامة

نهج الاستدامة البيئية يترسخ في عقولنا يومًا بعد يوم، لذا يسود اتجاه حاليًا لجذب المزيد من الحياة البرية إلى حدائقنا، ما يعني  جز العشب بشكل أقل، وزراعة النباتات لتوفير الغذاء، والاهتمام ببيئة للطيور والحشرات.

لا تستغرب مسألة الاهتمام بالحشرات وعدم الإفراط في مكافحتها، فالأمر يتعلق بتشجيع التنوع البيولوجي في الحديقة، لما تلعبه هذه الحشرات من دور مهم في النمو الصحي للنباتات، وحتى في تهوية التربة.

4.الحدائق الموفرة للمياه

لقد أصبح هذا ضرورة متزايدة في مناخنا الذي لا يمكن التنبؤ به، سواء كان الأمر يتعلق بفهم كيفية إدارة حدائقنا في فترات هطول الأمطار الزائدة، أو تقليل استخدام المياه في فترات الجفاف، فإننا بحاجة إلى التفكير في استخدام كميات أقل من المياه بشكل عام.

والاتجاه السائد حاليًا هو استبدال المروج العشبية إما بأحواض زهور أكبر أو حدائق جافة مغطاة بالمهاد، مثل الحصى، وفي الوقت نفسه يتم اللجوء إلى زراعة النباتات التي تتحمل فترات الجفاف الطويلة، وتغطية النباتات للحماية من الشمس بغرض الاحتفاظ بالرطوبة، أو إنشاء أسرة مرتفعة للنباتات، أو جمع مياه الأمطار وتخزينها،

5.الحدائق البرية

الاتجاه العالمي الآخذ في النمو يتبنى مبادئ تتعارض مع الفكرة التقليدية المتمثلة في حديقة منظمة ومشذبة جيدًا، وهذا لا يعني عدم البستنة، ولكنه قد يعني أسلوبًا أكثر توجهاً نحو الطبيعة وإيجابية للحياة البرية.

إعادة الحياة البرية هي الكلمة الطنانة حاليًا في عالم تصاميم الحدائق، وبكلمات أوضح هناك اتجاه مضاد للحديقة المعاصرة الخاضعة للعناية المفرطة، تعتبر مروج الزهور البرية مع رقعة بسيطة مقطوعة لحفرة نار خارجية أساسية بمثابة عودة إلى الطبيعة بتكلفة فعالة ومنخفضة الصيانة، وسيستمر احتضان الأعشاب التي تنمو وحدها ةالتي عادة ما يتم التخلص منها.

6.حدائق الصحة والرفاهية

ستكون الصحة والرفاهية موضوعًا رئيسيًا في كل من الحدائق العامة والخاصة، العملاء باتوا  يطلبون صالات رياضية خارجية، ومناطق رياضية بدنية، وغرف ساونا وأحواض استحمام ساخنة وأحواض استحمام خارجية ومغاطس وحتى حمامات جليدية.

7.البستنة الذكية

لقد قطعت تكنولوجيا البستنة شوطا طويلا وهي تتماشى مع الطموح الصديق للبيئة، تنتشر حاليًا أنظمة الري الذكية، وهو مجرد مجال واحد حيث يمكن للتكنولوجيا أن تدعم البستانيين ليكونوا أكثر كفاءة في الوقت والطاقة.

كما أن الإضاءة الذكية التي يتم التحكم فيها عن بعد عن طريق الهواتف أو الأوامر الصوتية تجد طريقها الآن إلى المساحات الخارجية، وأدى ارتفاع تكاليف الكهرباء والمخاوف بشأن التأثير البيئي إلى زيادة الاهتمام بحلول الإضاءة المستدامة الموفرة للطاقة، مثل الإضاءة بالطاقة الشمسية ، حيث يمكن شحن المصابيح أثناء النهار باستخدام ضوء الشمس وتشغيلها تلقائيًا في المساء لإضاءة مساحاتك الخارجية.

8.التباين بين الصلب والناعم

الاتجاه نحو التباين بين المناظر الطبيعية الصلبة ذات النمط الصناعي مثل المكعبات الخرسانية، والتأثير الناعم للزراعة المورق، والنتيجة هي ملاذ غامر يضم عناصر تصميم عملية إلى جانب الشعور بالمغامرة والمرح.

9.الغابة الحضرية

استحضر شعورًا بالانغماس والعزلة في حديقة المدينة من خلال الاستغناء عن العشب وبدلاً من ذلك ملء المساحة بالزراعة الكثيفة، مما يخلق إحساسًا بالغابة الحضرية، حيث تلعب الزراعة دورًا مهيمنًا مقارنة بالمناظر الطبيعية الصلبة.

10.إنشاء حواجز عضوية

يعد استخدام الزراعة لتشكيل حواجز طبيعية أمام الضوضاء والتلوث اتجاهًا متزايدًا في تصميم الحدائق، كما توفر الزراعة تباينًا مذهلاً وجميلاً مع المناظر الطبيعية الحضرية المحيطة وتساعد أيضًا في إنشاء ممرات للحياة البرية وزيادة التنوع البيولوجي، بينما توفر للمالك مساحات هادئة حيث يمكن الانغماس في الطبيعة والاسترخاء بعد يوم حافل.

11.الحدائق العمودية

تبني أفكار الحدائق العمودية واستخدام كل سطح للنمو والاستفادة القصوى من المساحة يكتسب زخمًا في الحدائق ذات المساحات الصغيرة، على وجه الخصوص، حيث يمكن للزراعة العمودية المثيرة، ذات القوام والحركة المختلفة، أن تحول حديقة فناء صغيرة إلى واحة من الهدوء والرفاهية.

ويمكن أن يؤدي إدخال الزراعة العمودية إلى زيادة عدد الأنواع وتنوع النباتات بشكل كبير مقارنة بما يمكن تحقيقه على مستوى الأرض فقط، وفي المساحات الصغيرة، يمكن أن يساعد ذلك في تحقيق أقصى قدر من الزراعة المعروضة.

12.الزينة الصالحة للأكل

مع استمرار صعود حركة “ازرع بنفسك”، يستكشف البستانيون الآن طرقًا للجمع بين الخضروات والفواكه والأعشاب والزهور في مخططات زراعة مختلطة تكون عملية وجميلة في نفس الوقت.

تتضمن الأفكار اختيار المحاصيل حسب مذاقها بقدر ما تتناسب مع خصائصها للزينة من أجل الاهتمام بها على مدار العام؛ ويمكن الزراعة في  أسرة ذات شكل عضوي؛ وبرجولات مزخرفة بمتسلقات مزهرة صالحة للأكل، واستخدام أسرة مرتفعة لزيادة الاستمتاع بالمزيد من الأطعمة غير العادية.

ديكورات حدائق خارجية للفلل والمنازل

عناصر لديكورات حدائق خارجية

تُعدّ الحدائق الخارجية مساحة رائعة للاسترخاء والاستمتاع بالطبيعة، ويمكنك تحويلها إلى واحة جميلة من خلال إضافة بعض الديكورات المميزة، إليك بعض الأفكار التي يمكن أن تساعدك في ذلك:.

  1. استخدام النباتات والزهور

اختر نباتات بألوان وأشكال مختلفة لخلق تنوع بصري جميل، فالزهور تُضفي لمسة من البهجة والجمال على الحديقة، كما أن النباتات المتسلقة تُغطي الجدران وتُضيف لمسة خضراء جميلة.

  1. إضافة ديكورات مائية

إنشاء نافورة أو شلال، حيث تُضفي أصوات المياه شعورًا بالهدوء والسكينة، كما أن وضع حوض مياه : يُجذب الطيور الجميلة إلى حديقتك، أيضًا أحواض السمك تُضفي لمسة مميزة على الحديقة.

  1. إنشاء أماكن للجلوس

وضع مقاعد أو كراسي، لتوفير مكان مريح للاسترخاء، ويمكن أيضًا إنشاء أرجوحة للاستمتاع بالحركة في الهواء الطلق، وبناء مظلة أو شرفة  للحماية من الشمس.

  1. مصابيح الحديقة

إحدى أفضل الطرق لإظهار الحدود داخل الحديقة هي إضافة إضاءة ووحدات إنارة، ويمكن للإضاءة أن تساعد الحديقة الصغيرة على الظهور بشكل أكبر وإضافة نسيج ونمط إلى الحديقة، وإجمالًا تُعد مصابيح الحديقة أحد الملحقات الأنيقة لتجميل حواف حديقتك وحدود وممرات حديقتك.

  1. أصص الزرع

هي عبارة عن أواني من البلاستيك، وهي متوفرة في مجموعة واسعة من الأحجام والصفات، ويمكن صناعة أواني الزرع عبارة عن إحاطة بالنبات بالحجارة والطوب والخشب، ويمكن أن تكون فريدة حقًا عند دمجها مع الزهور والإضاءة.

ويمكن أن تساعد الأصص أو أواني أو وحدات الإحاطة في تحسين جاذبية الممرات، ويمكن استخدامها أيضًا لتوفير الاهتمام البصري من خلال تعليقها على الأشجار، ومن مزاياها أن هناك كمية كبيرة يمكنك الاختيار من بينها، وكلها بألوان وأحجام مختلفة.

  1. التزيين بالحجارة

واحدة من أسهل أفكار تزيين الحدائق هي المناظر الطبيعية الصخرية، إنها تشكل زاوية جذابة لحديقتك وتحظى بشعبية كبيرة بين البستانيين، ليس عليك إنشاء منظر صخري كامل من الصفر للحصول على المظهر، يمكنك استخدام الحجارة لتأطير وهيكلة حديقتك، خاصة حول العشب كحدود.

استخدم الصخور والحصى والحجارة مع النباتات والعناصر الزخرفية الأخرى لتوفير تعريف واضح بين العشب وبقية حديقتك، كما تعتبر الحصى طريقة رائعة لإنشاء ممرات في الحديقة وإبعاد الأعشاب الضارة وتزيين مساحتك الخارجية.

تبدو الحجارة السوداء أو المصقولة رائعة بجوار البرك والجداول والمسطحات المائية لأنها تساعد في

عكس الضوء حول الحديقة، ولا يجب أن تكون الصخور والأحجار وسيلة باهظة الثمن لتزيين حديقتك.

  1. الأثاث الخارجي

اختر أثاثًا مريحًا ومقاومًا للعوامل الجوية، ونوع في أشكال وأحجام الأثاث لخلق مساحات مختلفة، وضع بعض الوسائد لإضافة الراحة.

  1. قطع فنية

وضع تماثيل أو قطع فنية لإضافة لمسة شخصية مميزة على الحديقة.

 

  1. حديقة صخرية

تُعدّ الحدائق الصخرية خياراً مثالياً للمناطق الجافة، حيث يمكن زراعة نباتات الصبار والنباتات العصارية التي لا تحتاج إلى الكثير من الماء.

  1. حديقة مائية

تُضفي الحدائق المائية شعوراً بالهدوء والسكينة، وتُعدّ مكاناً مثاليًا للاسترخاء والاستمتاع بجمال الماء.

شارك المقال لتعم المعرفة:

Facebook
Twitter
LinkedIn
Pinterest
WhatsApp
Email

مقالات ذات صلة:

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Button